آدم أيها الاسمر : نص للشاعرة التونسية زليخة عوني



آدم
….. أيها الأسمر !!

عيناكَ وسحرُهما الأبديّ
يرويان حكاية ًسرمدية°
هيبتُكَ الشرقية°
حركاتُكَ .. سكناتُكَ
أوامر ٌشفوية°
أمّا شفتاكَ بلون الوردِ
وطعمِ الشهدِ
والظلالِ القُرمزيّة
.. فقصةٌ أسطورية !!

لاتُطلق عليّ
– أنا العاشقةَ السمراءَ –
سمار َمُحيّاك َ
يأسِرُني بشباكِ هواكَ
أَيُّهَا العاشقُ الشبقيّ
المتأججُ شوقاً
في عينيّ
أيها الأزليُّ .. النرجسيّ !!

جبينُكَ الوضاءُ
رسمَ النورَ ظلالاً
فانعكست من النجوم
سهماً .. بدد الغياب°
صهر َالقلب َ
شتتَ الروح َ
حتى هان َالعذاب°
وَيْلٌ لكل من رأتكَ
بنظرةٍ شـيّقة°
كما رمقتك َعيوني العاشقة° !!

صوتُكَ الشادي
حنانٌ يصطحبُ الأرق
رقّة ٌملونةٌ بالحنين°
ذوّبت الصَّوان بقلبي
وذابَ أنينُ السنين°
واخضوضرَ الألق
فنسيتُ العشقَ عَذابا
ونثرتُ الأنغام َعِذابا
همساً يُرسَم ُكالشفق° !!

أمّا الشِّـعرَ
فيخرج من قلبكَ
مثل َالشَّعْرِ
بعضُه حرير ٌينساب°
وبعضُه غجريٌّ
بِنزَقِ الشباب°
و بعضُه أشعثٌ
يُخفي الحنين َ
بكأس ٍ من نورٍ مُذاب°
ينثر الحُبَّ
ملءَ الأرض والسماء
سـرّاً يترددُ
بين الكلمةِ والشعراء

ياسيدَ العاشقينَ
رُحماكَ
إنني أولدُ كلّ يوم ٍ
بهواكَ .

_________________ زليخــــــــة عـــــونــــي

Share this post

No comments

Add yours