هل تخلت أمريكا عن جنودها بعد تفشي فيروس كورونا؟



صوت.الضفتين_ وجه قبطان حاملة الطائرات الأمريكية “ثيودور روزفلت” نداء استغاثة لإدارة الرئيس ترامب بعد تفشي فيروس كورونا فيها وإصابة حوالي 70 من قوات البحرية.

وترسو حاملة الطائرات الأمريكية حاليا في جزيرة غوام غرب المحيط الهادئ وعلى متنها 4 ٱلاف من الجنود في مواجهة بين أعتى جيوش العالم وعدو خفي لا يرى.

وفيما يقوم قبطان درة البحرية الأمريكية بأقصى جهود الوقاية والحجر فإن طلبه المستعجل هو إجلاء البحارة قبل أن يتكثف انتشار الفيروس وتخرج الأمور عن السيطرة ٫ خاصة في ظل صعوبة تطبيق التباعد بين ٱلاف من البحارة يعيشون في مساحة ضيقة.

وفي المقابل ترفض السلطات الأمريكية إجلاء أبنائها العالقين في البحر خشية مفاقمة الوضع على التراب الأمريكي. وضع يسمح بطرح سؤال أوحد: هل ترك العام سام أبناءه وشأنهم يواجهون قدرهم ؟ سؤال تجيب عنه قادم الساعات والأيام فيما يحصي عداد كورونا تسجيل أمريكا حوالي ربع إصابات العالم بـ250 ألف إصابة وأكثر من 6 ٱلاف حالة وفاة.

Share this post

No comments

Add yours