إبتسام بن سعد :الهجرة الغير شرعية بين قوانين الولايات والقوانين الاتحادية.



 

وقضية المهاجرين غير الشرعيين تتخذ أبعاداً عدة في الولايات الأميركية، فبينما يحرّك ترامب وكالة (ICE) الفيدرالية لترحيل المهاجرين، تمنع قوانين بعض الولايات من توقيف المهاجرين وترحيلهم أو تسليمهم إلى الوكالة الفيدرالية، أي أن هناك تعارضاً بين قوانين الولايات والقوانين الفيدرالية. فولاية كاليفورنيا، على سبيل المثال، أقرّت قوانين تجعلها “ملاذا آمنا” للساكنين على أراضيها (California “Sanctuary State” Law)، إذ تمنع هذه القوانين رجال الشرطة في الولاية من تسليم أي مهاجر غير شرعي لإدارة الهجرة الفيدرالية.

وقد وضعت هذه القوانين في العامين الماضيين بعد وصول إدارة ترمب إلى البيت الأبيض، والتي اتخذت قرارات كثيرة لعرقلة وصول المهاجرين أو تسيير أعمالهم.

Share this post

No comments

Add yours