اعلان هيئة الحوار الجزائرية



اعلنت هيئة الحوار الجزائرية عن خطة عملها في 29 جويلية 2019 عبر تجميع مكونات المجتمع الجزائري من شخصيات وطنية ,مجتمع مدني وشباب من الحراك الشعبي وتضطلع هذه الهيئة بمهمة ايجاد حلول للخروج بالبلاد الى عتبة الانتخابات الرئاسية عبر التشاور والحوار مع جميع الاطراف دون اقصاء وجاء تشكيل هذه الاخيرة في 25جويلية 2019 بمبادرة قدمها الرئيس الانتقالي عبد القادر بن صالح بناءا على ما عشت على وقعه الجزائر من مظاهرات وحراك شعبي للاطاحة بنظام الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة
وسبق وان اعلنت وكالة الانباء الجزائرية عن مجموعة السبع المترأسة للهيئة وهم
رئيس المجلس الشعبي الوطني خلال الولاية الأولى لبوتفليقة كريم يونس، أستاذة القانون الدستوري فتيحة بن عبو، الخبير الاقتصادي إسماعيل لالماس، عضو مجلس الأمة سابقا وأستاذ القانون الدستوري بوزيد لزهاري، النقابي في قطاع التربية عبد الوهاب بن جلول، الأستاذ بجامعة تلمسان عزالدين بن عيسى عضو من شباب الحراك محمد ياسين بوخنيفر
فيم وجهت الهيئة الدعوة ل23 من الشخصيات الوطنية الا ان دعوتهم قد قبلت بالرفض
وستتقوم الهيئة طيلة فترة عملها بوضع رزنامة تضم مقترحات يدلي بها الشعب الجزائري من ثم تعد قائمة للمقترحات النهائية ليتم المصادقة عليها ورفعها لرئاسة البلاد بغية بلورتها في قوانين و تشريعات جديدة
اميمة معالي

Share this post

No comments

Add yours