افتتاحية ركن اخبار الجالية المصرية بقلم محمد صبري متولي…ويسألونك عن الجالية المصرية بفرنسا



وفقا للاصدار الرسمى لجهاز الاحصاء المصرى قى عام 2017 عن المصريين المغتربين او الجالية المصرية بأوروبا بلغ عدد المصريين فى الضفة الشمالية من المتوسط مليون ومائتى الف مغترب جاءت فرنسا فى المركز الثانى بعد ايطاليا بالطبع , حيث بلغت
النسبة فى ايطاليا 44,8 فى المائة أما فيما يخص جاليتنا المصرية فى فرنسا فبلغت النسبة 2 ,29 فى المائه بعدد 365 الف مهاجر مصرى بين قوسين او بين هلالين كما يقول اهلونا الشوام عندما ينتابهم مثار الاستفهام .

هذا العدد الغير دقيق مع توافد وتمازج الهجرات غير الشرعية والهجرات الداخلية فى الضفة الشمالية من ايطاليا الى فرنسا والخارجية مباشرة من الضفة الجنوبية الوطن الأم مصر العزيزة الى ايطاليا الى فرنسا يزداد وغير محصور مع تزايد الايام الى تاريخ كتابة هذا المقال بعد سنتين من هذا الاحصاء , بالعام 2019 , فللجالية اب وللجالية رب ورب عمل…

هذه الجالية هي اسم فى المطلق لأبنائها يسمع عنه فقط فى الاساطير والحكايات… ابناء هذه الجالية… الكسيرى الجناح والثقافة واللغة والطبقة والشريحة الاجتماعية والاقتصادية فى المجمل بما يعانون به من تمييز فى الضفتين على وجه السواء.
رئيس هذه الجالية لايعلم عنه كثير من ابناء الجالية إلا اسمه هذا لو علموا بالأساس , هناك روابط واتحادات وجمعيات ضيقة شللية ووهمية لاتمثل الا ممثليها او عدد كراسى المقهى الرخيص الذى لا يتجاوز اربع افراد , تبث دعايتها الوهمية عبر وسائل الاتصال الاجتماعى القليلة الاعضاء والتصفح اصلا …و ان وجدت فقد وجدت لذر الرماد فى العيون اذا سئل سائل…لتكون الاجابة ها نحن هنا عبر موقعنا الالكترونى الرخيص او في جروب لذيذ على موقع وجه الكتاب الاشهر والمتاح لكل العوام والدهماء على وجه السواء…

من زمن ليس ببعيد قالت عن الوضعية شبه المقاربة من هذه الجالية الفيلسوفة حنا ارندت , لتغير مفهوم الجالية الى مفهوم اللاجئ ” إنّ معنى مصطلح “اللاجئ” قد تغيّر معنا. إنّ “اللاجئين” هم الآن من بيننا أولئك الذين شاء القدر المشئوم أن يصلوا إل بلد جديد من دون وسائل بقاء” هكذا الحال الأن وصدقت الفيلسوفة …. عفوا اخطأت فى عنوان هذا المقال انهم اللاجئون المصريون فى فرنسا.

هكذا كانت الافتتاحية عن اخبار الجالية المصرية فى فرنسا ….. للمقال تتمه لم ينته بعد .. انتظر عزيزى المتصفح فى الضفتين .

كتب محمد صبرى متولى باريس 24 جويلية 2019

محمد مصطفى متولي
صحفي و باحث مصري مقيم في باريس

Share this post

No comments

Add yours