الأن:التونسيون مهممون بخطر الكرونا …و صفقة بيع و شراء نواب في لافيات



أصبح من  الثابت  أن  السياسة في تونس  ليس لها  بيت  يتحكم فيها  كما في الرياضة  لا توجد فيفا سياسية و لا أجال و لا ظوابط

في اللحظة الراهنة و سطاء  من طيف  سياسي متوسط  الحجم  يغازل و سيط أخر لشراء  نواب مستقلين  من  قلب تونس

سوق دعارة سياسية بلا ظوابط  و الرابح الوحيد حزب  الاخوان  بعد أن مزق  قلب  تونس

ختاما  بين  حيرة  المواطن  في  سوق  سيدي البحري  و مدوالات  فضاء  galaxy lafiette  بون  شاسع  تنتعش فيه  سوق  الوسطاء و لنا عودة

نزار الجليدي

 

 

Share this post

No comments

Add yours