الاربعاء وزير خارجية فرنسا في تونس و رسائل شديدة اللهجة في الافق



يستعد وزير الخارجية الفرنسية لزيارة تونس الاربعاء في زيارة خاطفة قبل الوصول الي ليبيا مصحوبا بطاقم وزاري وأمني رفيع المستوي و يذكر أن التحرك الفرنسي يأتي كرد علي المحاولة المحتشمة الالمانية التي إكتفت بالاتصال بالرئيس التونسي قيس سعيد . ويحمل معه رسائل واضحة من فرنسا حول الموضوع الليبي و ضبابية الموقف التونسي و منتظر في اللقاء المحتمل مع قيس سعيد أن يكون الملف الليبي هو المسيطر علي النقاشات و الدعوة الصريحة لفرنسا لترشيد الموقف الضعيف جدا للديبلومسية التونسية .
و ماننفرد بنشره هو اعراب بعض رؤساء الكتل البرلمانية علي رغبتها في لقاء وزير الخارجية وتبرير مواقفها بعد أن وصلتها رسائل قوية مفادها الكف عن الشطحات الاتصالية و الغرور الانتخابي وقبل الفرنسين هذه الدعوات بالرفض .
و من المنتظر أن يلتقي وزير الخارجية الفرنسية بشخصيات ليبية رفيعة المستوي في تونس و محرومة من التواصل مع وسائل الاعلام .

Share this post

No comments

Add yours