الجزائر تتصدى لشائعات تاكد تخليها على 13 الف مهاجر افريقي في الصحراء



الجزائر تتصدى لشائعات تاكد تخليها على 13 الف مهاجر افريقي في الصحراء
اكدت رئيسة الهلال الحمر الجزائري سعيدة بن حبيلس، ما تم الرواج له حول تخلي الجزائر عن 13 ألف مهاجر إفريقي في الصحراء جنوب البلاد خلال الأربعة عشر شهرا الماضية، مؤكدة أن كافة عمليات الترحيل تمت في إطار ثنائي مع سلطات البلد الأصلي.
فيما زعمت الصحيفة البريطانية أن الجزائر وفي إطار سياسة ترحيل المهاجرين الأفارقة تخلت عن 13 ألف إفريقي في صحرائها من دون ماء ولا غذاء منهم نساء حوامل ورضع خلال الـ14 شهرا الماضية، ذكرت أن مسؤولا بالمنظمة الدولية للهجرة حذر “من كارثة” مزعومة لقاء ما تقوم به الجزائر.
ونشرت الصحيفة على موقعها تقريرا مرفوقا بصور وفيديوهات لمهاجرين في عرض الصحراء، مشيرة إلى أن مسؤولا في الاتحاد الأوروبي أفاد بعلمه بما تقوم به الجزائر، لكن حسبه فإن الدول ذات السيادة يمكن لها ترحيل المهاجرين طالما احترمت القوانين الدولية.
واعترفت ذات الصحيفة أن الجزائر وعكس النيجر، فهي لا تتلقى مساعدات لتسيير ملف الهجرة مثل النيجر، والمقدرة بـ 11.3 مليون أورو.
وردت رئيس الهلال الأحمر الجزائر سعيدة بن حبيلس على الأكاذيب المفضوحة التي وردت في التقرير المزعوم، مشيرة إلى أن كافة عمليات ترحيل المهاجرين لم تتم بطريقة أحادية، بل تمت بالتعاون مع سلطات الدول المعنية. وشددت المتحدثة على أن عمليات الترحيل كلها دون استثناء تمت في ظروف إنسانية كريمة، حيث كانت هناك حافلات مكيفة إضافة لوجبات ساخنة ولقاحات ودواء، ومرافقة أمنية وصحية وغيرها.

Share this post

No comments

Add yours