الجمعية الدولية للدفاع عن حقوق الانسان والاعلام تصدر بيان تنديد بالوضع الصحي



بيان تنديد بالوضع الصحي للبلاد

كانت تطلعات الجمعية الدولية للدفاع عن حقوق الإنسان و الإعلام بعد ان سبق خبراء المكتب التنفيذي الدولي في الصحة و البيئة في عديد المناسبات القرارات الحكومية بترسانة من الاقتراحات و المبادرات بغاية الحد من انتشار فيروس كوفيد 19 و ما راعنا الا عن تنفيذ الحجر الصحي و الذي توقعنا ان يطبق بصرامة على الأفراد العاءدين من الدول الموبوءة في مراحل متقدمة الا ان نسبة كبيرة من هؤلاء لم يكونوا واعين بخطورة مخالفة تراتيب الحجر الصحي الذاتي و ظلوا يتنقلون بحرية بين المجتمع في وسائل النقل و بالمحلات المفتوحة للعموم و بكل مكان فاتحين الباب على مصراعيه لتفشى فيروس كورونا بالجمهورية التونسية و إذ مارس هؤلاء الأشخاص جريمة في حق الوطن و المواطنين اذ يقدرها الخبراء في القانون بمثابة قتل عدم جماعي فإننا نحمل السلطات كل هذا التراخي مع هؤلاء المواطنين و نطالب فورا بإعادة النظر في قرار حظر التجوال بالبلاد من الساعة السادسة مساءا السادسة صباحا ليكون متواصلا لمدة 24/24 ساعة الى غاية 4 افريل و تحمل ذلك حتى يتم إنقاذ البلاد و العباد قبل فوات الأوان و خروج الوضع عن السيطرة التامة. الوضع مرعب و مخيف و لا تستهينوا بمطالبنا العاجلة فطاقة وزارة الصحة لديها حدود استيعاب فلنكن متربصين بالخطر قبل ان يفتك بنا و لنكن سباقين بخطوات كي لا تقع الكارثة و تجنب سيناريو إيطاليا.
و من هذا المنبر نوجه تحية وطنية خاصة لأسود الصحة العمومية من إطارات و أطباء و ممرضين و إطارات المراقبة الصحية و نشد على أياديهم في هذه المحنة و نحن معهم و نساندهم و ندعمهم بكل من نستطيع و إن الجمعية الدولية للدفاع عن حقوق الإنسان و الإعلام قد انطلقت منذ مدة في معاضدة مجهود وزارة الصحة بالقيام بحملات تحسيسية و توعية لفائدة المواطنين بضرورة التقيد بتعليمات وزارة الصحة و اجراءاتها.
عن المكتب التنفيذي الدولي
الرئيس رضا كرويدة

Share this post

No comments

Add yours