الخليفي: سنلعب مبارياتنا خارج فرنسا إن لزم الأمر



صوت الضفتين-رياضة

تواجه رابطة الدوري الفرنسي لكرة القدم مجموعة من الامتحانات  الصعبة بخصوص تحديد البطل والفرق الصاعدة والهابطة بعد إنهاء مسابقتي الدوري في الدرجتين الأولى والثانية بسبب جائحة كوفيد-19 قبل عشر جولات من النهاية.

وسيلتقي مجلس رابطة الدوري يوم الخميس “لدراسة التبعات الرياضية والاقتصادية للإجراءات المعلنة من رئيس الوزراء”، بعدما قالت الرابطة أمس الثلاثاء إن إدوار فيليب أكد أن موسم 2019-2020 لا يمكن “أن يتم استئنافه”.

وقال جان-بيير ريفيير رئيس نيس “كان قرارا حكيما” بينما قال سيلفان كاستندوش رئيس رابطة لاعبي كرة القدم المحترفين “أدركت الحكومة أنه لا يمكن تقديم الطوارئ الاقتصادية على الصحة العامة”.

وكانت الرابطة تأمل في استئناف المسابقة في 17 جوان  لكن قرار الحكومة يعني أنه بات ملزما عليها اتخاذ قرارات بشأن المراكز المؤهلة للمسابقات الأوروبية وللهبوط في الموسم المقبل إضافة إلى تحديد مصير بطل الموسم.

ونقلت صحيفة ليكيب الرياضية عن نويل لو جريت رئيس الاتحاد الفرنسي قوله “سألنا اليويفا (الاتحاد الأوروبي) إن كان بوسعنا اللعب خلف الأبواب المغلقة في أوت”.

وربما يحدث ذلك لكن كجزء من موسم 2020-2021 الذي كان من المفترض أن ينطلق في السابع من اوت.

وقال لوغريت إن نهائي كأس فرنسا 2020 بين باريس سان جيرمان وسانت إيتيان قد يقام في وقت مبكر من  اوت.

وأضاف المسؤول أن ترتيب الدوري في الدرجتين الأولى والثانية يجب أن يبقى كما هو رغم امتلاك ستراسبورغ صاحب المركز 11 وسان جيرمان المتصدر مباراة واحدة مؤجلة.

ولا يزال سان جيرمان ينافس في دوري أبطال أوروبا، وربما لا يستطيع خوض مباراة دور الثمانية على أرضه، لكن ناصر الخليفي رئيس النادي أكد الموافقة على اللعب خارج فرنسا.

وقال الخليفي “نريد المشاركة في المرحلة الأخيرة من دوري أبطال أوروبا. إذا لم يكن ممكنا اللعب في فرنسا سنلعب مبارياتنا في الخارج بينما سنتأكد من صحة وسلامة اللاعبين والعاملين”.

Share this post

No comments

Add yours