المارد الصيني يزحف من الشرق



هل نحن بصدد انهيار دولي بعد استفحال وباء كورونا؟ هل نشهد نهاية القيادة الامريكية على وقع الفيروس التاجي الخطير؟

امريكا العظمى الدولة الاقوى في العالم تقف عاجزة امام جائحة كورونا ،الإصابات بالآلاف كل يوم و الوفايات تكسر حاجز الألف.

في المقابل نجح المارد الصيني في السيطرة على وباء كورونا وعودة الحياة الطبيعية تدريجيا الى مدينة ووهان بؤرة تفشي فيروس كورونا قبل ثلاثة أشهر.

هل تكون الصين القائد الجديد وتزيح امريكا عن عرش الاقتصاد العالمي ؟عناوين كبيرة و أسألة تقلق المراقبين.

وفق التقارير الصادرة عن البنك الدولي وصندوق النقد الدولي والمراكز الامريكية و الابحاث والدراسات تؤكد على ان المارد الصين متجه الى الاطاحة بالهيمنة الامريكية في الاسواق العالمية هذا يعني ان مركز الثقل الاقتصادي انتقل من الغرب الى الشرق ماسينجر عنه انتقال الثقل السياسي و الريادي ايضا .

وفقا لكل المعطيات الصين تحقق تقدما كبيرا يقابله تراجع أمريكي ،وفي كل هذا الخضم و التحول الكوني يرى مراقبون ان الصين لا تسعى الى الهيمنة و السيطرة ولاتطمح للريادة ،فعندما كانت الصين امبراطورية عظمى و قادرة على غزو العالم اكتفت ببناء سور الصين العظيم ولم تفكر في الفتوحات .

سيكون لكورونا تداعيات خطيرة على الاقتصاد العالمي و صعود قوى اقتصادية جديدة قد تغير من النظام العالمي.

 

Share this post

No comments

Add yours