المرقوم الوذرفي كما لم نشاهده من قبل



المرقوم الوذرفي كما لم نشاهده من قبل
من مدينة المرقوم الأصيلة معتمدية وذرف من ولاية قابس يأتينا الامل بعمل مبهر من أبناء البلدة ككل و مساهم منهم في حملة النظافة الوطنية التي انطلقت يوم 20 أكتوبر على الساعة السابعة صباحا ابهرنا شبابها بلوحة فنية على شاكلة زربية تقليدية تجسد المرقوم الوذرفي الأصيل من تصميم الدكتور عبد الرحمان سعيد و تنفيذ شباب المدينة و الاحلى من هذا المصور السيد مراد سعيد المبدع الذي اضفي جمالية غير مسبوقة من قبل لمدخل المدينة.
كما اتحفنا الشاعر العظيم للمدينة السيد العيادي صولة بابيات شعرية تثلج الصدر بهاته المناسبة

نوصي بنات اليوم ديرو مزية. حافضو على المرقوم والزربية
نوصي بنية صغيرة. سوى طالبة في الطب او خبيرة
تعمل على المرقوم نظرة قصيرة. وتفهم معاني سدوته بجدية
ما تعرفي ع الوقت ومقاديره خير تحفظي رقماتها الزربية
انت تحفظيه بحرصك. وتعمل عليه تمرين كنه درسك
المرقوم حاجة هامة في عرسك. وكل العرايس عندهازربي
وبطانتك بالصوف زينة فرشك. من ام العريس تكون ليك هدية
حافظي على مرقومك. اذا تتركيه الناس راهي تلومك
مهما قريت يكون في معلومك. التراث يبقى الذاكرة الشعبية
انسج وطور بالجديد رسومك. يا اللي درست فنون تشكيلية
تحب تقرا،اقرا وزيد تعلم. وخاطب العالم بل يحب يتكلم
ولكن في ها التراث لا ما تسلم. وكي تسافري خوذيه ك هوية
انتي تنوري اللي كان بيته امظلم. واسمك على المرقوم وذرفية
النفطي المكي

Share this post

No comments

Add yours