المغرب: الحبس النافذ في حق شقيق وزير سابق



صوت الضفتين_ قضت محكمة مغربية، أمس، بالحبس النافذ في حق شقيق وزير سابق بسبب خرقه حالة الطوارئ الصحية.

وأدانت الهيئة التي عقدت جلستها رقم 4 بالمحكمة الزجرية، شقيق الوزير بسنة واحدة حبسا نافذا، بتهمة إهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم مساء يوم 31 مارس بالقرب من ملعب “الكوك” بمنطقة الحي الحسني وعدم الامتثال عبر خرقه حالة الطوارئ.

وحسب ما تداولته مواقع إخبارية محلية، فإن شقيق الوزير السابق كان يتولى سياقة سيارته “الجاغوار”، مرفقا بزوجته، وجد نفسه في موقف حرج، عند إخضاعه للمراقبة الأمنية؛ حيث انتفض في وجه الشرطيين بعدما تعذر عليه الإدلاء بوثيقة تبرر خروجه الاستثنائي.

  • لا حل إلا الفرار

وعمد شقيق الوزير إلى الزيادة في سرعة السيارة والفرار موجها كلاما ساقطا يمس بالاعتبار الشخصي لموظفي الأمن وينطوي على تهديد صريح في مواجهتهم، حسب ما هو مضمن في ملف القضية.

من جانبها عممت مصالح الأمن الوطني مذكرة بحث تتضمن أرقام السيارة وبيانات الشخص الفار، قبل أن يتم توقيفه في اليوم الموالي على متن سيارة مغايرة، خارقا مرة أخرى حالة الطوارئ الصحية، وهو ما استدعى ضبطه وإخضاعه لتدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي أمرت به النيابة العامة.

Share this post

No comments

Add yours