المغرب :الزفزافي يقود معركة الامعاء



دخل كل من ناصر الزفزافي، القائد الميداني لاحتجاجات حراك الريف، ونبيل أحمجيق، أبرز المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة، في إضراب عن الطعام بسجن “رأس الماء” الكائن بمدينة فاس، من أجل المطالبة بتحسين ظروف التطبيب في المؤسسة السجنية.

خطوة الإضراب عن الطعام جاءت على لسان أحمد الزفزافي، والد المعتقل ناصر الزفزافي، من خلال بث مباشر عبر صفحته بشبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، لافتا إلى “تعرّض النزيلين لسوء المعاملة في سجن رأس الماء بمدينة فاس”، مؤكدا أن “الخطوة الاحتجاجية تعبير عن عدم اهتمام الإدارة بهما”.

وتأتي هذه الخطوة بعد خوض عدد من معتقلي “حراك الريف” معركة “الأمعاء الفارغة” من داخل زنازينهم بعدد من سجون المملكة، محمّلين المسؤولية للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، الذي تتهمه عائلات المعتقلين بـ “التملص” من تحقيق مطالب النزلاء، في مقدّمتها الاستفادة من الخدمات الطّبية.

وتطالب عائلات المعتقلين بتجميع كل النزلاء على خلفية أحداث الحسيمة في سجن الناظور 2 (سجن سلوان)، وتوحيد موعد الزيارة الأسبوعية لـ “المعتقلين السياسيين” الموجودين بالسجن ذاته، معلنة أنها مازالت تترقب تحركا رسميا من لدن المندوبية العامة للسجون وإعادة الإدماج التي وعدت بتجْميع المعتقلين في سجن وحد.

Share this post

No comments

Add yours