براهمي: مبادرة “تجريم التدوين” تم التلاعب بها من قبل مبروك كرشيد



صوت الضفتين_  أقاد النائب طارق براهمي في تدوينة على صفحته الرسمية “فيسبوك”، أنه تم التلاعب بالمبادرة الخاصة بتجريم التدوين مؤكدا انه لن يصوت لمشروع القانون بعد وجود اسمه ضمن النواب الذين أمضوا على هذا المشروع. كذلك ليلى حداد أكدت أنها تسحب اسمها ايضا من قائمة النواب المساندين لمشروع القانون الذي يهدد حرية التعبير و الصحافة

وجاء في منشور النائب طارق براهمي: “تفاعلا مع ردود و تعليقات العديد و احتراما مني لناخبيا اريد توضيح ما يلي. لقد امضيت على المبادرة ظنا مني انها لتجريم كل انواع هتك الشرف و نشر الاشاعات التي تسببت في دمار عائلات، اردت نشر اخلاق سياسية لا تمس من سمعة الغير من اجل محاربة كل انواع المس من قداسة الإنسان مهما كان دون تخصيص.

وتابع، ” لم تكن نيتي تتجه الى الحد من حرية التعبير التي لطالما كنت من المدافعين عنها ،كنت أميز بين الحربية و نقيضها حينما تمس من شرف انسان. كنت أعلم أن حريتي تنتهي حينما تبتدا حرية الاخر. لم تكن لي اي خلفية سياسية و لا اعتبر النائب افضل من غيره كنت امضيت على المبادرة بعد ان اطلعت على الفصول و تناولتها من جهة المواطن الاجتماعي الذي وقف على حالات طلاق بسبب نشر اخبار غير صحيحة عبر شبكات التواصل. لكن ان تنقلب هاته المبادرة لضرب حرية التعبير و ضرب الصحافة اي كان نوعها فاني لن اصادق عليها.

Share this post

No comments

Add yours