الورقة السياسية:النهضة لن تساند أي مرشح في الظاهر



الورقة السياسية :بقلم  نزار الجليدي

بدءا لن ترشح حركة النهضة واحدمن إطاراتها لسباق  الرئاسيات و في ذالك إنقلاب علي سلطة”الشيخ” خصوصا و أن عدوه الأزلي عبد الفتاح  مورو  أ حسن التخطيط و التخفي لإنجاز  هذا الانقلاب لإسترجاع مايعتبرها مكانته الطبيعية و هي قيادة الحركة ,أمر يحلم به منذ إنبعاث الحركة علي يديه.

من خارج الحركة إتخاذ موقف لمساندة أي مرشح يعني خطر يحدق بحركة لا تري في أي من الاسماء المرشحة إلي حد الأن الحليف الحامي و الحليف الذي يقدم لها مقابل مجدي

يوسف الشاهد و إن كان مستعدا لنيل ثمن هذه المساندة الا أنه ليس الحامي لفقره علي المستوي الدولي وفي اللعبة السياسية

عبد الكريم  الزبيدي وردت  علي الحركة تقارير  سبر  الأراء تقدمه مرشح نخبة و لوبيات و لا يتجاوز أن  يكون  ظاهرة فايسبوكية بإمتياز

المنصف المرزوقي بدوره ينطلق بحظوظ ضئيلة جدا في النجاح و إن  كان يلاقي  هوا لدي  جمهور الحركة

في المحصلة  راشد الغنوشي لم  يعد قادرا علي  المسك بالانظباط لدي قيادة الحركة  و الامر كذالك لدي جمهورها الغاضب

النهضة اليوم   ليست  النهضة  في  2011 و لا  2014

لنا عودة

Share this post

No comments

Add yours