الورقة السياسية :نزار الجليدي :أي وجه للحكومة بعد التفويض



الورقة السياسية.

الآن وقد توصل رئيس الحكومة بالتفويض لإصدار المراسيم لغرض محدد في نص القانون الذي أمضاه بالأمس رئيس الجمهورية، ماذا سيتغير ؟
الملفت للإنتباه أن الحكومة وخلال هذه المواجهة مع الوباء تبدو غير منسجمة في أدائها ولعل قرار رئيس بلدية العاصمة فتح السوق المركزية والأسواق البلدية مسنودة في ذلك بوزير الشؤون المحلية وما لذلك من تداعيات وخيمة على نجاح خطة الحجر الصحي، تكفي للتعبير عن انعدام الإنسجام والحال أن الوزيرين ينتميان لنفس الكتلة الحزبية، حركة النهضة.
اذا كان صراع أجنحة حزب واحد، والسبب في ذلك غير خافي، يستهدف إلى هذا الحد مبدأ التضامن الحكومي فما هو الحال بالنسبة لباقي المؤسسات الحكومية؟
أسأل على حسن نية من مآل الصراع بين رئيس الحكومة ووزير الدولة لديه المكلف بالحوكمة والإصلاح الإداري ومكافحة الفساد.
ملف للمتابعة ونحن أمام أسبوع حاسم في مواجهة الوباء…

Share this post

No comments

Add yours