الورقة السياسية نزار الجليدي :على وقع صراع الرئاسات الثلاثة جاء الخروج



على وقع صراع الرئاسات الثلاثة جاء الخروج المتأخر لرئيس قرطاج.
كعادته أراد قيس سعيد في هذا الصراع الثلاثي أن الأكثر شعبوية وهذا ليس بالغريب عنه بل إن هذا هو سر وجوده في قرطاج.
أراد أن يكون شعبويا في خطابه للمزايدة فسقط في قاموس خطابي عام سفسطائي أدى بموجب جبته الفضفاضة إلى الإنزلاق به في ألفاظ تحريضية تنهل من خطابات قناة ” أعماق ” او ” صفوة الجهاد “… فأصبح الوباء جائحة، إلى أن تحولت الدعوة إلى التآزرالإجتماعي إلى” حشد “.
ثم انتهى إلى إعلان حالة الطوارىء وهو إجراء لن أستخلص منه في أوسع حسن النية الممكنة إلا رغبة في الإنتقام من قواتنا الأمنية والعسكرية وزيادة إنهاكها وتشتيت جهودها….
أكتفي ولن أقول أكثر الآن على الأقل.

Share this post

No comments

Add yours