الورقة السياسية :نزار الجليدي :هل أصبح الملف الليبي ثانوي أمام أزمة كرونا



تسمية الأمريكية مساعدة المندوب السابق للأمم المتحدة في ليبيا في خطة مندوب بالنيابة.
هذا الخبر أكيد وقد تم اتخاذه من قبل الأمين العام للأمم المتحدة.

الرسالة-الترجمة الأولى هو أن الموضوع الليبي والاهتمام الأممي به والبحث عن حل سلمي للنزاع قد مر إلى مرتبة ثانوية لحد ما أمام ما يتهدد جميع الأمم الآن من تبعات وباء عالمي.

الرسالة-الترجمة الثانية هو أن الجهات التي ضغطت لإسقاط السيد غسان سلامة تحاول فرض شخصية لم تكن معنية بالترشح وانما موالية لأجنداتها في ليبيا، هذا الترشيح الذي ظهر فجأة لا يتماشى مع العهدة الأممية وتصورها للحل في ليبيا.

النتيجة هي أن كل الترشحات قائمة وعلى نفس المسافة من التسمية لكن الأمر سيأخذ وقته من التفاوض ولم يسقط أي مرشح ولم يفرض أي مرشح بقوة الأمر الواقع.

فلنترك الزمن للزمن حتى يعالج كل انحراف والحيلة في ترك الحيل وسوف ” ترشح ” من المترشحين الشخصية الأقدر والأفضل.

Share this post

No comments

Add yours