الوزير الأول الجزائري يدلي بتصريحات جديدة حول الوضع الصحي في البلاد



صوت الضفتين_ تعهد الوزير الأول في الجزائر، عبد العزيز جراد، بسحب بعض النشاطات التجارية والتسهيلات لعدم انضباط المواطنين بشروط الوقاية من وباء كورونا، بحسب ما أشار له موقع النهار أونلاين.

وفي زيارة العمل التي قادته لولاية قسنطينة (شرق البلاد) قال جراد “عودة ارتفاع منحى حالات الإصابة بكورونا يجعلني أتعهد بسحب بعض النشاطات التجارية والتسهيلات التي سمحت بها مؤخرا لعدم انضباط المواطنين”.

وأضاف الوزير الأول “بعد إلحاح المنظمات التجارية ومنظمات المستهلكين، طلبوا منا التخفيف نسبيا من هذه الوضعية، وقمنا بذلك بشروط منها أن يحترم المواطن التوصيات”.

✅#الوزير_الأول يوجه تحية إلى الطاقم الطبي بمستشفى عبد الحميد بن باديس بـ #قسنطينة

✅#الوزير_الأول يوجه تحية إلى الطاقم الطبي بمستشفى عبد الحميد بن باديس بـ #قسنطينة#بيتك_حياتك l #النهار_تجمعنا_في_رمضان 🌙

Publiée par ‎Ennahar Tv النهار الجديد‎ sur Samedi 2 mai 2020

وعرج المسؤول الحكومي “لكن مع الأسف، لاحظنا أن بعض المواطنين نسوا المهم، فأضحوا يتسارعون على الحلويات والأسواق بدون وعي”.

وتابع ذات المتحدث بالقول، “كنا نظن أن عدد الإصابات بالوباء مستقر، إلا أن العدد ارتفع بسبب عدم احترام البعض للشروط الوقائية، وقلنا في التوصيات أنه إذا لم يحترم المواطن التوصيات، قد نتراجع عن بعض القرارات التي اتخذناها”.

  • ضرورة تكثيف العمل لتوعية الجميع بخطورة الوضع

وفي زيارته إلى ولاية سطيف، أكد جراد، على ضرورة تكثيف العمل لتوعية الجميع بخطورة الوضع، مشيرا إلى أن الوسائل البشرية المسخرة ساهمت في تحديد انتشار الوباء بحسب ما أشار له موقع البلاد نت.

ونوه الوزير إلى أن الجزائر كانت من أولى الدول في اتخاذ الإجراءات الوقاية ضد وباء كورونا، وان الحكومة بدأت العمل جاهدة قبل ظهور أول حالة في الجزائر، حيث تم تجنيد هيئة لمراقبة و لمتابعة انتشار الوباء تظم ممثلين عن كافة الوزارات.

وثمن جراد  العمل التضامني في الولايات وفيما بين الولايات، مشيرا إلى أن الخروج من الأزمة الحالية يكون بتظافر الجميع، حيث أكد على أهمية  .العمل على التضامن الإنساني للتوعية بمخاطر الوباء

  • التراجع عن قرار التخفيف من الحجر في هذه الحالة

وفي السياق ذاته قال الوزير في حديثة لإذاعة سطيف المحلية، أنه اذا لم تحترم التسهيلات ستتراجع الحكومة عن قرار التخفيف من الحجر.

وأضاف: “الأغلبية الساحقة واعية بخطورة الوضع لكن بعض الأفراد لا يأبهون لخطورة الوضع، وعلى المواطن اتخاذ سبل الوقاية الفردية و الجماعية”.

وقال الوزير، إن الجزائر تمكنت من صنع الكثير من الآليات والأدوية بفضل طاقة وطنية لمحارب الوباء .

Share this post

No comments

Add yours