انتشال 55 جثة لمهاجرين من قارب انقلب قبالة ليبيا



قال عامل إغاثة اليوم السبت إن 55 جثة انتشلت حتى الآن قرابة سواحل ليبيا بعد انقلاب قارب خشبي يقل مئات المهاجرين يوم الخميس.

وقال عبد المنعم أبو صبيع العضو في الهلال الأحمر الليبي لرويترز عبر الهاتف إن عمليات البحث مستمرة للعثور على مزيد من المهاجرين المفقودين.

وأضاف أن القارب الذي انقلب قرب مدينة الخمس، على بعد نحو 120 كيلومترا شرقي طرابلس، كان يقل 350 شخصا معظمهم من منطقة أفريقيا جنوبي الصحراء.

عمليات البحث مستمرة ، حيث لا يزال 115 شخصًا في عداد المفقودين ويخشى أن يكونوا قد غرقوا. وتم إنقاذ 134 آخرين على أيدي خفر السواحل الليبيين والصيادين المحليين.

وكانت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة قد ذكرت في وقت سابق أن ما يصل الى 150 شخصا يخشى موتهم ، واصفة ذلك بانه “اسوأ مأساة في البحر المتوسط هذا العام”.

وقال متحدث باسم البحرية الليبية إن حوالي 250 شخصًا كانوا على متنها، معظمهم من إريتريا ودول أخرى من أفريقيا جنوب الصحراء والدول العربية، عندما انقلب القارب قبالة الساحل بالقرب من خمس، شرق العاصمة طرابلس.

وأعادت السلطات الليبية عشرات المهاجرين المتجهين إلى إيطاليا أمس الجمعة (26 يوليو) بعد يوم من تحطم سفينة في البحر المتوسط أسفر عن سقوط قتلى يوم الخميس (25 يوليو).

وقال مسؤول بحري، إن المهاجرين أعيدوا إلى تاجوراء بالقرب من طرابلس بعد العثور عليهم على بعد 27 ميلاً قبالة الساحل.

وتأتي عودة المهاجرين أمس الجمعة الذين كانوا متجهين إلى إيطاليا بعد يوم من أسوأ حادث بحري في البحر المتوسط خلال العام حتى الآن.

وتعتبر ليبيا هي مركز للمهاجرين واللاجئين الذين يحاول الكثير منهم الوصول إلى أوروبا في قوارب خطرة.

Share this post

No comments

Add yours