اهم محطات المترو بباريس وعلاقتها بليبيا



صوت.الضفتين_ثقافة

تمثل محطة بئر حكيم من اهم محطات المترو بباريس وسميت كذلك لتخليد ذكري معركة من اعنف معارك الحرب العالمية الثانية حدثت علي الاراضي الليبية .

بئر حكيم منطقة صحراوية غير ماهولة تقع فى شرق ليبيا وتحديدا جنوب منطقة طبرق و وهى عبارة عن بئر مياه مهجور وكان به قلعة تركية أبان فترة الاحتلال التركى لليبيا.

فى هذه المنطقة جرت أحد اعنف المعارك فى شمال افريقيا والتى لاتقل ضرواتها و اهميتها عن لمعارك الاخرى التى جرت فى الحرب العالمية التانية.

5000 جندى فرنسى تحت قيادة الجنرال بيير كونيغ (44 عاما) قائد الواء الاول لقوات الفرنسية الحرة ( BFL ).

يوم 27 مايو 1942 ، وأتناء تمركز الفرنسين فى نقطة بئر حكيم تعرض موقعهم للهجوم من جانب أول فرقة مدرعة ( Ariete ) الايطالية. القوات الفرنسية تراجعت داخل القلعة ، وقامت بمقاومة القوات المغيرة وكبدتهم خسائر مادية فى الاليات ، (40 دبابة) مما أجبرالايطالين الانسحاب من ارض المعركة .

وقد قام الايطاليون بعدة محاولات هجومية وقاموا بمحاصرة القوات الفرنسية عدة مرات ، في كل مرة دون جدوى. وعرضت قوات المحور على الجنرال كوينغ الاستسلام ولكنه أجابهم : “نحن لسنا هنا لاجل الانسحاب والعودة من حيث اتينا ”

يوم 10 يونيو 1942 ، أمرت القوات البريطانية الفرقة الفرنسية بالانسحاب من بئر حكيم والانضمام لجيش البريطانى الثامن , والدى أنسحب من ارض المعركة مخلفا وراءهم 127 قتيلا و 814 مفقودا ، ولكنها ألحقت خسائر العدو كبيرة والتحقت بالقوات البريطانية فى العلمين.

بصمودها لمدة 16 يوما في وجه قوات الجنرال رومل، على الرغم من أنها فشلت في منع سقوط طبرق يوم 14 يونيو، مكنت قوات فرنسا الحرة الجيش البريطاني الثامن من الانسحاب إلى مواقع جديدة وبذلك أمكن تفادي وقوع كارثة له.
قبل كل شيء، كشفت معركة بئر حكيم، التي نقلت بمهارة من قبل الإذاعة الفرنسية في لندن، للرأي العام الفرنسي والدولي وجود جيش فرنسي قادر على القتال والوقوف في وجه الجيوش الألمانية.

Share this post

No comments

Add yours