باريس تحذر من تبعات معاقبة البريطانيين بسبب البريكسيت



حذر المتحدث باسم الحكومة الفرنسية”بنجامانغريفو” الاثنينلمراسلي الصحافة الصادرة بالإنكليزية في باريسمن “معاقبة” أو “إذلال” لندن بسبب البريكسيت.”عندما ينسحب بلد من الاتحاد الأوروبي إنه فشل لبريطانيا والاتحاد في وقت واحد. يجب عدم المعاقبة أو الإذلال بتاتا”.مضيفابأنه “موقفنا بسيط جدا. من غير الوارد معاقبة أي طرف في إطار البريكسيت. إنه أسوأ شيء يمكن أن يحصل وأعتقد أن ذلك سيعزز المشاعر المناهضة للأوروبيين في كثير من الدول التي ستجري فيها انتخابات خلال عام”.وتدارك “لكننا نحتاج إلى حزم” والقول “إننا سنمارس هذه الحرية وليس حرية أخرى غير ممكنة”.
وجاء كلامه في وقت لم يهدأ فيه غضب نواب محافظين في بريطانيا حيال مشروع العقوبات الذي لوح به الاتحاد الأوروبي “تفاديا لأي لعبة غير منصفة” من قبل لندن خلال الفترة الانتقالية بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي في 29 مارس 2019.
و أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على هامش زيارة لبريطانيا في جانفى، أن اتفاقا خاصا بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي “ممكن” بعد بريكسيت. وقال “لكن هذا النهج الخاص يجب أن يتماشى مع الحفاظ على السوق الواحدة ومصالحنا المشتركة”.
وكان قد حث كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي” ميشال بارنييه” رئيسة الحكومة البريطانية ” تيريزا ماي “على تحديد شكل العلاقات في مرحلة ما بعد بريكسيت، مشيرا إلى أن خروج بلادها من الاتحاد الجمركي والسوق الموحدة سيؤدي “حتما” إلى فرض حواجز تجاريةالتي ستنتج عن خروج بلادها من الاتحاد الجمركي والسوق الموحدة .وكانت لندن وبروكسل توصلتا في ديسمبر إلى اتفاق مبدئي بشأن انفصالهما، وعليهما الاتفاق الآن على الفترة الانتقالية لما بعد بريكسيت والعلاقة المستقبلية.

Share this post

No comments

Add yours