برنامج كاميرا خفية يقدم “امرأة” كهدية يثير جدلاً واسعاً في الجزائر



صوت الضفتين-الجزائر

أثار بث حلقة من برنامج كاميرا خفية على قناة “نوميديا” المحلية في الجزائر غضباً وسخطاً واسعين، وصخباً على مواقع التواصل الاجتماعي، ما دفع بالكثيرين إلى مطالبة العدالة بالتدخل والسلطات بوقف بث البرنامج.

ووجدت أسرة البرنامج نفسها في قلب سخط شعبي عارم، بعد بث الحلقة الأولى من برنامج “أنا وراجلي” الذي يعتمد رصد ردات الفعل من خلال كاميرا مخبأة، وتتحدث عن دعوة مواطن أعزب إلى برنامج يقدم هدايا، وبعد فترة من الحديث يتم تقديم هدية له، تكون امرأة للزواج منها، ويتم إيهامه بأنّ أهلها موافقون على زواجها وأنهم يحضرون معها.

واستنكرت المواقف والآراء فكرة البرنامج من أساسها، على اعتبار أنها تلاعبٌ بالزواج وإهانةٌ للمرأة باعتبارها هدية يتم تقديمها. وعلّق هشام موفق على الحلقة مطالباً العدالة بملاحقة ومحاسبة القائمين على القناة، قائلاً “على العدالة أن تتحرك.. المرأة الجزائرية ليست سلعة، ولا هدية.. يجب جرجرة مسؤول القناة، والمنتج، والممثلة وكل من شارك في هذه الجريمة مكتملة الأركان إلى المحكمة، والاعتذار للشعب، والاعتذار للمرأة”.

Share this post

No comments

Add yours