بعد أزمة المواد الغذائية.. وزير الصناعة والتجارة المغربي يطمئن



صوت الضفتين_ قال وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي المغربي، حفيظ العلمي، اليوم الثلاثاء، أن المغرب لا يعرف نقصا في المواد الغذائية والتموين بسبب التتبع الذي أطلقته الوزارة منذ البداية؛ وذلك تنفيذا للتعليمات الملكية التي كانت بشكل مباشر.

وحسب ما أشار له موقع “هسبريس” فإن المغرب تجاوز مرحلة الارتباك الأولى التي رافقت عملية اقتناء المغاربة للمواد الغذائية.

في سياق آخر، أكد العلمي، أن هناك وفرة كبيرا للكمامات في الصيدليات بسبب العدد الذي تم إمدادهم به والذي بلغ 4.5 ملايين؛ في حين يتوفرون على أكثر من 7 ملايين كمامة في منصات التخزين، مشيرا إلى أننا تجاوزنا المشكل حيث إن الصيدليات تظل فيها علب من 30 إلى 50 علبة يوميا دون بيع بسبب الوفرة.

وأوضح الوزير المغربي، أن “تم اختيار جميع الشركات التي تتوفر على الآليات، حيث بلغت اليوم 19 شركة، في حين أن 32 شركة اليوم تتوفر على المعايير”، مضيفا “جميع الشركات التي تتوفر على الآليات ستشتغل في مجال تصنيع الكمامات”.

Share this post

No comments

Add yours