بعد اتهامات ماكرون و ترامب/ الصين تراجع حصيلتها لوباء كورونا وتعلن اخصائيات جديدة



بين الضفتين-دولي-وكالات

في خطوة عده الملاحظون و الخبراء هامة اقدمت الصين اليوم  الجمعة على مراجعة  أرقامها  بخصوص ضحايا كورونا في البلاد .حيث أعلنت السلطات هناك ان ثمة زيادة في عدد الوفايات نتيجة فيروس كورونا المستجد على أراضيها، بعد تعرضها لاتهامات من قادة غربيين يشككون في شفافيتها بشأن منشأ الوباء وحصيلته.

وكان الفيروس منذ ظهوره في نهاية 2019 في مدينة ووهان بوسط الصين،انتشر إلى أكثر من مليوني شخص عبر العالم. ومع تفشيه، فرض الحجر المنزلي على ما يزيد عن 4,4 مليار شخص، فيما طالت البطالة الجزئية أو التامة عشرات ملايين الأشخاص، بينهم 22 مليونا في الولايات المتحدة وحدها.

وأعلنت ألمانيا الجمعة أن الوباء بات “تحت السيطرة”، مشيرة الى أن المتاجر ستعاود العمل قريبا على أن تفتح المدارس أبوابها مجددا اعتبارا من الرابع من ماي.

وكانت الصين أعلنت  عن نحو 1300 وفاة إضافية بكوفيد-19 في ووهان، ما يرفع عدد الوفيات في البلد الأكبر في العالم من حيث عدد السكان إلى 4632، وهو رقم يبقى أدنى بكثير من بعض التقديرات.

في ذات الاطار وجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أصابع الاتهام  امس الخميس إلى بكين، على غرار ما فعله الرئيس دونالد ترامب الذي قال ان الصين اخفت معلومات حول الفيروس.

وقال ماكرون لصحيفة “فاينانشل تايمز” البريطانية “من الواضح أن هناك أشياء حدثت ولا نعرفها”، مشككا في حصيلة الضحايا التي أعلنتها الصين.

Share this post

No comments

Add yours