بعد نهائي عربي 1959 و 2004 هل نعيش نهائي عربي ثالث خاوة خاوة بين تونس و الجزائر في 2019



 

تدور يوم الأحد 14 جويلية مباراتي للدور نصف نهائي لبطولة أمم افريقيا حيث ستجمع المباراة الاولى بين المنتخب التونسي و نظيره السينغالي و تجمع الثانية المنتخب الجزائري و نظيره النيجيري.
قد يعيش الجارين مباراة النهائي ليكون النهائية عربي للمرة الثالثة في تاريخ المسابقة القارية.
فقد سبق للمنتخبين المصري و السوداني أن أثثا نهائي 1959الذي انتهى بفوز الفراعنة بهدفين مقابل هدف ، أما النهائي الثاني جمع بين المنتخب التونسي في كان 2004 و انتهى لصالح المنتخب التونسي بهدفين لهدف
و يبحث المنتخب السينغالي عن النهائي الثاني بعد نسخة مالي 2002 الذي خسره أمام أسود الكامرون ، في حين يلعب المنتخب التونسي ليبلغ المربع الذهبي بعد 15 سنة كاملة من أجل النهائي الرابع في تاريخ بعد نهائي 1965 و 1996 و 2004 الذي به للمرة الاولى و الوحيدة.
العقبة الأخيرة لنسور قرطاج و محاربي الصحراء للتأهل للنهائي .

Share this post

No comments

Add yours