تطاوين مخزون تراثي منسي



تطاوين لها مخزون تراثي لا يستهان به و هي تقع في جهة لها تضاريسها و خصوصياتها الجغرافية، هي تشبه مدينة مراكش المغربية، هل فكرت البلدية بتجهيز ساحة شبيهة بساحة “جماعة الفنا” بمراكش؟ ساحة قد تتنوع بها التظاهرات الثقافية الشعبية التي نراها فقط بمناسبة المهرجانات. كذلك يمكن للباعثين السياحيين و المعماريين بعث ما يشبه “الرياض” بخصوصيات معمارية محلية. تاريخ تطاوين زاخر بالاحداث الثقافية و بمزيج من العادات المختلفة البربرية منها و العربية. كذلك تاريخ فم تطاوين العسكري يمكن ان نختصره في متحف يرجع الذاكرة الى احداث يعرفها آباءنا و اجدادنا قد تندثر و لا تعرفها الأجيال الجديدة المحلية و ايضا أبناء الفرنسيين الذين مكثوا بها إبان الاستعمار و الحكم العسكري بالجنوب. شنني و الدوريات هي قرى بربرية تختزن ثقافة قد ننهل منها و نعرف بها . زار اليوم وزير السياحة روني الطرابلسي الذي صرح بان الصناعة التقليدية المحلية لم يتم تسويقها بالكيفية اللازمة و كذلك عدم فسح المجال للسائح لزيارة عمق المدينة او ربما لم نعرف بها حتى نجلب هؤلاء السياح. على الجهات المختصة و خاصة المحليين ان يختاروا بكل وضوح ما يريدون من مدينتهم، ان كانوا يريدون السياحة فليعملوا على توفير الظروف الملائمة بتنويع المعروض السياحي و خاصة توفير الأمن ، عند ذلك سوف تفوق مدينة تطاوين مراكش و غيرها من المدن السياحية. تطاوين الملقبة بعروس الصحراء عليها ان تكون حقا عروسا تكتمل فيها كل مقومات السياحة ، الهدف من ذلك التعريف بها و فك عزلتها و توفير مورد الرزق لشبابها الذي يمثل أغلبية سكانها.

نورالدين الشافعي

 

 

Share this post

No comments

Add yours