تقرير طبي فرنسي: المهاجرين غير الشرعيين في مرمى الأمراض النفسية  



 

اعداد رمال الفلاح
نشرت طبيبة فرنسية تدعى ماري كارولينا المختصة في الطب النفسي و العقلي، مؤخرا، تقريرا حول الأمراض التي يتعرض لها المهاجرين غير الشرعيين.
جاء فيه أن أن عدد هام من المهاجرين بطرق سرية و غير قانونية و طالبي اللجوء مصابون بصدمات نفسية حادة لما مروا به من مخاطر و مخاوف في رحلتهم للبلد المستقبل التي عادة تكون ظروف عصيبة للغاية يتهددهم فيها الموت في كل ثانية.
و أكدت أنها إستقبلت عدد كبير من الحالات المعقدة بسبب يكون أصحابها منهارون نفسيا بسبب الكوابيس أو الأحلام المزعجة المتكررة و أخرى بسبب ظروف المعيشة القاسية بما فيها من ضغوطات و خوف من المجهول كما أن عدد كبير منهم يتعرضون لأنواع مختلفة من العنف المادي و المعنوي.
و أرجعت الطبيبة السبب إلى أن المهاجرين غير النظاميين يعيشون حياة قاسية في بلد الإقامة حيث يعيش أغلبهم في الشوارع أو في مخيمات الإيواء التي لا تستجيب لأي من معايير حقوق الإنسان و العيش الكريم، إضافة إلى التغيير الجذري في حياة كل منهم إذ فارقوا حياة بنمط مختلف و أوطان مختلفة و مجتمعات أخرى و أوضاع مجتمعية مستقرة في غالب الأحيان.
و يذكر أن فرنسا إستقبلت أكثر من 1.7 مليون مهاجر جديد بين سنتي 2006 و 2013 ويمثل المهاجرون نسبة 8.9 بالمائة من النسيج الفرنسي. و تسعى الحكومة الحالية المتشددة إلى إيجاد طرق لترحيل أعداد أكبر من المهاجرين الذين قدموا لأراضيها بطرق غير قانونية.

Share this post

No comments

Add yours