تونس:سياسة جامعة كرة القدم…بين الاقصاء و التهميش



تونس:سياسة جامعة كرة القدم…بين الاقصاء و التهميش

لم تعد المنتخبات العربية اليوم تعتمد على اللاعبين المحليين نظرا لتطور كرة القدم باوروبا فحتى المنتخبات الاوروبية اغلب لاعبيها محترفين في الخارج و ليس في الدوريات المحلية باستثناء المنتخب الانقليزي الذي يمتلك اقوى دوري بالعالم.
المنتخبات العربية و بالاخص العربية الافريقية اليوم اغلب لاعبيها محترفين بالدوريات الخمس الكبرى مثل المغرب التي تمتلك حكيم زياش محترف اياكس الهولندي و الجزائر التي تمتلك رياض محرز محترف مانشستر سيتي و مصر التي تمتلك محترف ليفربول محمد صلاح.
لكن يبقى السؤال هنا مطروح اين تونس من كل هذا؟
تونس تمتلك جملة من المواهب المروية في اوروبا على غرار وهبي الخزري لاعب سان ايتيان و نعيم السليتي و اسامة الحدادي لاعبي ديجون الفرنسي و مدافع المبياكوس ياسين مرياح.
تونس تمتلك هداف الدوري البلجيكي حمدي الحرباوي برصيد 24 هدف.و تمتلك ايضا مدافع مارسيليا كريم الرقيق و ايضا تملك ظهير ساوثهامبتون الانقليزي يان فاليري صاحب ال20 عام.
فاليري الذي نفى في اكثر من مرة ان الجامعة التونسية لكرة القدم لم يتصلوا به او بوكيل اعماله او باسرته و هذا ما يجعل الشارع الرياضي في حيرة كبيرة.
تونس تملك ايضا كريم العريبي المنتقل حديثا لامبولي الايطالي و الذي فاز بجائزة افضل لاعب في السيري b و الذي كان قد اقصاه نبيل معلول من قائمة المنتخب لكاس العالم.
دعونا لا ننسى اصيل الجزيري محترف نيس الفرنسي الذي اقصي من قائمة كاس امم افريقيا مع المحافظة على مواطنه في نيس بسام الصرارفي في القائمة.
كل هذا يجعل التونسيين يتسائلون ماالذي يحدث داخل الجامعة !!! هل هي تصفية حسابات ام ان تونس لديها ميسي او كريستيانو كما صرح احد التونسيين لموزاييك.
بقلم حمادي العريض

Share this post

No comments

Add yours