تونس : اللقاء التونسي الياباني



إستقبل وزير الشوون الخارجية خميس الجهناوي أمس الاثنين 30 جويلية 2019 بمقر الوزارة كاتب الدولة الياباني للشوون الخارجية كنجي يامادا. هذا و إستهل المسوول الياباني مقابلته مع وزير الخارجية بتقديم خالص التعازي وتاكيده على تعاطف الحكومة اليابانية والشعب الياباني مع الحكومة التونسية والشعب التونسي بفقدان المغفور له رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي . كما نوه بدوره الهام وريادته بدفع العلاقات التونسية اليابانية الدالة على حسن التدبير و التسيير فيما يتعلق بسياسته الخارجية. كما أكد على أن رحيل المغفور له الباجي قايد السبسي يعد خسارةً كبرى لليابان ولتونس بإعتباره رمزاً للحكمة والتعقل والاعتدال.

هذا ومن جهته عبر وزير الخارجية عن امتنانه لمشاعر التضامن والتازر التي ابداها الشعب الياباني مع تونس وأكد على أن تونس لن تدخر جهودها في تدعيم علاقتها الخارجية وخاصة مع اليابان وذلك مواصلة للمنهج الذي اتبعه الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي .

وفي سياق متصل اشاد الجهناوي بالدعم المستمر الذي تقدمه اليابان لتونس وبالحركية التي تميز العلاقات الثنائية. و أشد الوزير على أن مشاركة تونس بوفد رفيع المستوى في موتمر طوكيو حول التعاون العربي الافريقي TICAD7

الذي سينعقد نهاية الشهر القادم سيكون مناسبة لإثراء الاطار القانوني المنظم للعلاقات الثنائية خاصةً في مايتعلق بالمجال الاقتصادي والمالي والتجاري والتقني وفي غيرها من المسائل المتعلقة بمكافحة الارهاب وحماية الحدود.

كما تناقش كل من وزير الخارجية التونسي وكتب الدولة الياباني للشوون الخارجية في نفس الاطار حول الإصلاحات العامة التي تشهدها تونس والتي تبرز إستعداد البلاد لتحسين مناخها الاستثماري. وقد عبر كنجي يامادا في الأثناء عن رغبة الشركات اليابانية في تطوير استثماراتها بتونس وبعث مشاريع مشتركة بين البلدين.

ذکری الدریدی

Share this post

No comments

Add yours