تونس النساء والسياسة : حالة وعي أو إستثمار سياسي



تصاعدت احداث التوتر في تونس رغم كل المآسي الاجتماعية و الديمقراطية التي يعيشها المجتمع هذه الاونة،الا ان اشكال العنف على اختلافها مزالت متواصلة تصنع مشهدا غير ديمقراطي للبلاد.
فبعد الحادثة الاخيرة في البرلمان التي وقعت بين كل من عبير موسي رئيسة كتلة الدستوري الحر،و النائبة عن النهضة جميلة الكسيكسي والمناوشات الغير الائقة بالمشهد السياسي اليوم في تونس.
وظف الموضوع إجتماعيا إلي أقصي الحدود و فرغ المتاكلبون إلي جعل قضية العنصرية أهم من المأزق السياسي
هل هو إستتثمار في الخطاب النسوي أو حطب لاشعال قضية مسكوت عنها
يبدو ان رئيس البرلمان راشد الغنوشي يمنع الصحفيين من الدخول للبرلمان في ارادة منه ان يفك الاعتصام بالقوة ،في حركة غير ديمقراطية تتعدد اوجه الهرسلة في تونس وصلت اليوم للحد الاقصي بين نواب لا يمثلون ارادة شعب اراد ان يغير مجرى سياسات توالت على الحكم في البلاد دون ترك اي جدوى ناافعة، فهل تنقلب موازين السياسة اليوم في تونس بعد كل هذه الانتهاكات الديمقراطية؟
#إيمان كسابي #من قلب الحياة

Share this post

No comments

Add yours