تونس :زلزال التصدعات يعود الي ديوان الرئاسة



بات من باب المؤكد استقالة الجنرال الحامدي من ديوان الرئاسة بعد أن لوح بها في الفترة الماضية

وربما عودة امكانية الاستقالة اليوم يعود إلي التصريح المهين لرئيس الجمهورية يوم أمس حول الاستقلال و الجدل العقيم الذي طىرحه حول استقلال الوثيقة واستقلال البرتكول و استقلال الصفقة الحامدي سليل الحركة الوطنية و عدد كبير من ضباط الجيس يبدو أنه من الرافضين لتمشي الرئيس.

السويعات المقبلة ستكون حبلي  بالاخبار

و لنا عودة

نزار الجليدي

Share this post

No comments

Add yours