تونس : نزيف البطالة ينهش المجتمع



مزال قطاع تشغيل العاطلين عن العمل في تونس جزءا من ازمة كبيرة تعيشها البلاد منذ فترة طويلة،قطاع مهمش خلق في صفوف الشباب العاطل عن العمل ازمة ثقة بينه و بين السلطة في تونس،سياسات مرت على الحكومة التونسية لكنها لم تجعل من اولوية اهدافها وضع خطة واضحة تهم قطاع تشغيل الشباب العاطل عن العمل.
إيمان الدريدي صاحبة شهادة عليا متحصلة على الاجازة في قطاع التنشيط الشبابي عينة من امثلة كثيرة لاوضاع وظروف مختلفة يعيشها العاطلون المتحصلون على شهائد اليوم في تونس،تروى مآساة يعيشها قطاع التشغيل في البلاد و خاصة قطاع التنشيط الشبابي و المشاكل التي تمر بها دور الشباب و الثقافة في البلاد.
نقائص مختلفة في المجال و عزوف عن انتداب اصحاب المهنة و تباخل متواصل من سلطات دولة ووزارات لم تنفع ابنائها في حقهم في عمل يضمن عيشا كريما ،جرائم تفتعلها الدولة يذهب ضحيتها عاطلون قد طالبوا بحقهم في الكرامة.
إلى متى سيتواصل مسلسل قمع شباب مات في سبيل لقمة عيش في بلد تخاذل فيه الساسة تحت راية وطن؟
#إيمان كسابي من عمق الحياة

Share this post

No comments

Add yours