حرب إختراقات في قرطاج :إيران والاخوان



عادوا فعدنا دون انتظار لأن الأمر خطير.
سفير تونس لدى طهران رئيس لديوان رئيس الجمهورية.
هل إن مصالح الرئاسة أخذت وقتها للبحث والتقصي عن الشخص؟
الرئيس غاب عنه أن سفير تونس لدى طهران الذي عينه رئيسا لديوانه هو إلى حد هذا التاريخ محل تتبع من اجل شبهة فساد حين كان رئيسا للبعثة الديبلوماسية بالإمارات.

السيد محمد صالح الحامدي المكلف باخطر حقيبة في الرئاسة، عينته الترويكا ملحقا عسكريا بليبيا، ليغادرها مع السفير الإخواني المعتمد باسم الدولة التونسية في ليبيا ” رضا البوكادي “.
بعد ليبيا يعين الحامدي رئيسا لأركان جيش البر بفضل الترويكا، ليغادر بعد مذبحة أبطال جيشنا البواسل اللذين قضوا في سبيل الوطن في هنشير التلة ورفض حين ذاك تأبينهم فأحيل على التقاعد وذاك كان أضعف الإيمان. …

Share this post

No comments

Add yours