خطاب ضعيف في إنتظار قنابل لغوية



خطاب ضعيف في انتظار قنابل لغوية

للأسف الشديد كان خطاب رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ خطاب عقيم بلا روح خطاب ركيك وبارد…

رجل في الحقيقة ليس في مستوى هذه المرحلة ولا في مستوى تونس و لا في مستوى تطلعات الملايين من الشعب التونسي  والان انا عرفت لماذا لم يحصل في الانتخابات الرئاسية إلا على 0,34 ……و بالرغم من رفض الشعب اليه إلا ان رئيس الجمهورية قيس سعيد فرضه علينا و كأنه ينتقم له و يعاقبنا نحن.

رجل بلا شخصية ..بلا كاريزما …..يتكلم عن وباء كورونا و كأنه يقص علينا في قصة مملة قبل النوم بأسلوب سيء غير مشوق او جذاب.

انها لحظة تاريخية حاسمة لشعوب العالم وباء كورونا سيغير كل الموازين و المعطيات و نحن بصدد عالم مغاير و زمن مغاير نحن نعيش أعظم كارثة صحية عرفها العالم متجاوزة نكبة الطاعون و نكبة سارس نحن بصدد تبعات كارثية للوباء كارثة اقتصادية و اجتماعية….

تزامن خطاب رئيس الحكومة الفخفاخ مع خطاب رئيس فرنسا و إيمانويل ماكرون و رئيس أمريكا دونالد ترامب…الفرق واضح

يقول ماكرون ان بلاده في حالة حرب و فرنسا ستدفع كل شيء تكاليف الغاز و الكهرباء و السكن…..

وترامب يقول ان بلاده جهزت مليون جهاز للكشف عن فيروس كورونا …

اما الفخفاخ حدث و لا حرج بخلاف وقف الرحلات السياحية الجوية  والعمل بنظام الحصة الواحدة…. ما من جديد يذكر تكرار فقط…. لم نسمع عن خطة اقتصادية او خطة صحية …

من المؤسف ان اقول لك سيدي الرئيس انك فشلت اتصاليا ليلة البارحة…خطابك اعتباطي عبثي مجرد هراء و تراهات .

اما الصدمة فإن الآلاف من الشعب التونسي سيصاب بفيروس كورونا ألآلاف سيموت من جراء كورونا هذا ليس كلامي بل كلام الخبراء.

رئيس الحكومة و رئيس الجمهورية فشلوا في احتواء الوباء لقد نبهناكم من قبل دخوله الى تونس منذ تفشيه أول مرة في مدينة ووهان ووصوله الى اوروبا قلنا لكم اغلقوا الاجواء و لا تستقبلوا احدا من بؤر تفشي كورونا في ظل الامكانيات المحدودة للدولة للكشف عن فيروس كورونا و التصدي له  لكنكم عصيتم .

هذا هو الفخفاخ رئيس الصدفة سيكلف الشعب التونسي الكثير و سنخسر الكثير من الارواح .

فاليستعد الجميع الى فقدان احبائهم

 

أسماء بوجلال

 

 

Share this post

No comments

Add yours