ذكريات مسرحيه حلقات يؤثثها المبدع انور الشعافي : الحلقه التاسعه الممثل الذي حدث له ماحدث لاسخيلوس



الممثل الذي حدث له ما حدث لإسخيلوس

إسخيلوس Aeschylus أو كما يكتبه الفرنسيون إشيل Eschyle هو كاتب مسرحي إغريقي ولد في القرن الخامس ق.م. و هو من أضاف الممثل الثاني في المسرح بعد ان كان بممثل واحد مع ثسبس thespis فظهر معه الحوار في المسرح لأول مرة، لكن اطرف ما يروى عنه هو طريقة موته الغريبة حيث سقطت على رأسه سلحفاة كان يحملها نسر طائر في السماء.

كنت أعمل ذات مرة على مسرحية مع ممثلين هواة من تونس و فرنسا و كان أحدهم مبالغا في شغفه بتجربته الاولى إذ كان يحضر إلى التمارين مبكرا و لم يتخلف عن أي حصة حالما و مترقبا للحظة مواجهته للجمهور، و رغم أنه لم يكن موهوبا بالمرة فإن إصراره جعلني أمنحه الظهور في مشهد وحيد كبائع صامت وسط سوق حيث يكاد لا يظهر وسط كوكبة الممثلين في هذا المشهد.
لحظات قبل بداية العرض الأول و ببنما كان منهمكا في التركيز على هذا الدور الصعب، سقط عليه فجاة كشاف صوئي مثبت في السقف التقني للركح و من حسن حظه حظنا أن إصابته كانت جانبية و سطحية- رغم الدم الغزير الذي سال منه-.
طبعا ألغيت مشاركته بعد أن أصيب بذعر شديد نتيجة هذه الحادثة فعرف أن المسرح مهنة لا تخلو من مخاطر لا يمتهنها إلا اللامبالون.

حسب علم المنطق logos يمكن ان نخرج بالقاعدة المنطقية التالية :
السلحفاة حين تسقط من أعلى تقتل. لكن الكشاف الضوئي حين يسقط من أعلى لا يقتل.

Share this post

No comments

Add yours