ردود أفعال التونسيات بعد خطاب الرئيس قيس سعيد



موكب التسليم وكما جرت العادة انطلق باداء اليمين من طرف الرئيس الجديد تجت قبة البرلمان وبحضور مختلف النخب السياسية والاجتماعية ليتوجه مباشرة بعد ذلك بخطاب للتونسيين في الداخل والخارج ….لكن هذا الخطاب اثارة ضجة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي خاصة والشارع التونسي عامة بين من اعبره ثوريا ..وصادقا اعاد الروح للجياة السياسية في حين قال عنه البعض الاخر انه شعبوي اقرب الى محاضرة في رحاب الجامعات لا يتطابق مع انتظارات التونسيين

صوت الضفتين بحث مدى تفاعل التونسيين مع اول خطاب للرئيس الجديد قيس سعيد فكان لنا الروبرتاج التالي
“لم اصوت له ولست مقتنعة بخطابه هكذا قال عائدة عبد الحميد متخرجة وعاطلة عن العمل مضيفة ان سعيد لا يملك برنامج سيما وان نكبة تونس في انهيارها الاقتصادي على حد تعبيرها.عبد الحميد قالت ايضا ان الرئيس الجديد خطابة غير مبني على وقائع بل هو بتحدث في كل شي ولم يقل شي مردفة القول خطابه جميل ولكن لا ينطبق على واقع التونسي”
هذا واستنكرت عبد الحميد مسالة اقتطاع يوم عمل لمدة خمس سنوات داعية اياه الى محاسبة جل الوجوه السياسية التي عرفت ثراءا فاحشا في سنوات حكمها
من جهتها قالت مروى بقير محاسبةةباحدى الشركات الخاصة ان هذا الخطاب كان منتظر وجاء في الوقت المناسب مضيفة ان سعيد اعاد الامل للشباب في واقع سياسي قد يكون الاجمل في تاريخ تونس.
مروى بقير لم تخفي انتشاها بتكرار سعيد لكلمة ايها الشعب العظيم في خطابه اضافة الى عدم ذكره لاي حزب سياسي مستنكرة في الوقت ذاته مسالة الاقتطاع داعية ايه الى فتح تحقيق في مأل الهيبات والتعويضات التي تحصلت عليها تونس ابان الثورة
اما سندس فقد اكتفت بالقول انه خطاب ثوري يتطابق وانتظارات التونسيين ويحمل رسائل قوية ومطمئنة خاصة في مجال القضاء على الارهاب واستتباب الامن

Share this post

No comments

Add yours