رفض طلب إخلاء سبيل طارق رمضان



أكدت محكمة الاستئناف بفرنسا  الثلاثاء الفارط رفض طلب إخلاء سبيل المفكر الإسلامي طارق رمضان الذي اتهمته أربع نساء باغتصابهن والموقوف منذ مطلع فيفري  الماضي. وخلال جلسة المحاكمة وبغياب رمضان البالغ الخامسة والخمسين من العمر تطرق الدفاع مرة جديدة إلى وضعه الصحيو   طالب مرة اخرى بإجراء كشف طبي جديد على موكله مؤكدا أن صحته تدهورت وأنه لا يتلقى العلاج الكافي في السجن.

وندد بـ”التناقضات” في روايات الشاكيات.

هدا وقد رفض  قاضي الحريات والاحتجاز في 4 من ماي طلب رمضان إخلاء سبيله. وجاء قرار محكمة الاستئناف ليؤكد هذا الرفض.رغم ما اكدته الخبيرة الطبية بان وضعه الصحى  لا يسمح بالسجن .

فيما يشدد الادعاء على ضرورة ضمان بقاء طارق رمضان في فرنسا، وتجنب حصول أي ضغوط محتملة على المشتكيات، لأنه لم يتم الاستماع بعد إليهن جميعا، ومن المحتمل إجراء مواجهات بينهن وبين رمضان.

Share this post

No comments

Add yours