سامية الفقيه : من نابل الي القطب المتجمد



من سطح الباخرة الحاملة ل32 باحثة في إتجاه القطب المتجمد جاءت اولي صور الباحثة التونسية ساميه الفقيه موشحة بالعلم التونسي .
سامية ابنة ربوع نابل في الوطن القبلي والمتحصلة علي شهائد علمية من جامعة تونس و أمريكا و بريطانيا والمتخصصة في مجال الصحة والسلامة اليبولوجية تشارك في رحلة استكشافية للقطب المتجمد الجنوبي لتكون بذلك أول تونسية تطأ قدماها هذا المكان البعيد من الكرة الأرضية.

وأفادت الفقيه في تصريح لوسائل إعلام متعددة ، بأن هذه الرحلة العلمية التي تتواصل ثلاثة أسابيع تندرج ضمن برنامج “هوم وورد باوند” وهو برنامج يعنى بدعم القيادات النسائية المتخصصات في المجالات العلمية (العلوم، التكنلولجيا ،الهندسة الرياضيات و الطب).

واعتبرت أن هذه الرحلة تشكل فخرا لها كإمرأة تونسية هي نتاج المؤسسة التعليمية العمومية التونسية، داعية الشابات والشباب التونسيين إلى الاقبال على الشعب العلمية نظرا لأهميتها في بناء المستقبل المتطور والآمن للجميع.

وأوضحت أن الرحلة الاستكشافية إلى القطب الجنوبي التي تضم 32 امرأة باحثة هي جزء من “برنامج هوم وورد باوند” الممتد على 12 شهرا ويتضمن في مراحله الأولى جملة من الندوات والورشات التدريبية في كل من اليابان والأرجنتين .

وتشتغل سامية الفقيه حاليا ضمن فريق الصحة والأمان البيولوجي في أستراليا، وهي من الباحثات القلائل التي تعمل من أجل القضاء على الأمراض المعدية على غرار الملاريا (حمى المستنقعات) ومختلف الأمراض التي تتسبب فيها لسعات البعوض .
سامية الفقية مفحرة تونسية و دليل جديد أن التونسيات فعلا قادرات علي الفعل والتألق

Share this post

No comments

Add yours