سياسى تونسى .. نسبة المرأة التونسية محدودة فى الإنتخابات الرئاسية



رشا منير

بدأ السباق الانتخابى على كرسى الرئاسة بتونس منذ أيام ، وتتميز الانتخابات التونسيه هذه المرة بالهدوء وعدم الصراعات التى شهدتها البلاد في انتخابات 2014 ، الا انه تلاحظ غياب المرأة بالسباق عكس كل التوقعات التى كانت تنتظر المشاركة بأكثر من 5 مرشحات على الاقل بانتخابات الرئاسة التونسية .

المحلل السياسى التونسى بدر السلام الطرابلسى يرى ان المرأة التونسية ليست مغيبة في الانتخابات الحالية وإنما مشاركتها محدودة والدليل أن هنالك مترشحتين للانتخابات الرئاسية من بين الــ26 مترشحا وهما سلمى اللومي مرشحة حزب أمل وعبير موسى عن الحزب الحر الدستوري.

وأشار في تصريحات خاصة “لصوت الضفتين”

نسبة المرأة قليله صحيح ولكن لها رمزيته ا في هذه الانتخابات، ثم إنه لا توجد عوائق في تونس أمام ترشح المرأة اذا نجدها ممثلة بشكل محترم في البرلمان مشيرا الى انها ستكون ممثلة بشكل أفضل في الانتخابات التشريعية القادمة خصوصا وأن هنالك أحزاب اعتمدت مبدأ المناصفة في عدد مترشحيها للتشريعية.
في كل الحالات تبقى مشاركة المرأة التونسية محدودة في الانتخابات ولكنها أفضل من الكثير من الدول العربية والخليجية.

Share this post

No comments

Add yours