سيف الدين مخلوف يعترف بأنه كان محامي لأحد منفّذي العملية الإرهابية



اعترف المحامي و الناطق الرسمي بإسم ائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف اليوم الجمعة 6 مارس 2020 خلال حضوره في برنامج “مع الناس” على القناة التلفزة الوطنية، إنه كان محامي أحد منفّذي العملية الإرهابية التي استهدفت دورية أمنية بمحيط السفارة الأمريكية صباح اليوم وأسفرت على استشهاد الملازم توفيق الميساوي.

وقال سيف الدين مخلوف أن الإرهابي المعني كان في البداية موكل لأحد زملائه، “لكنني قدمت حجة شفاهية ودافعت عنه بعد الاستئناف، فقد تمّ اتهامه من أجل تدوينة فيسبوك. وقد حُكم عليه بالسجن لمدة ثلاث سنوات، وحوكم لمدة عام عند الاستئناف” و اضاف انه من غير المعقول سجن او تعذيب شخص بسبب تدوينة على فايسبوك.

وقال في نفس السياق أنه لا يمكن اتهامه بأنه ناب ارهابيا في المحكمة، لأنه لم يكن يعلم ان موكله سيرتكب عمل اجرامي في المستقبل ومن المستحيل توقع نوايى منوبيه. وأدان مخلوف العملية الارهابية التي جدت اليوم، وانتقد “التوظيف السياسي” لهذه الحادثة الانتحارية ضد ائتلاف الكرامة، وشن حملة ضد محمد العفاس نائب الكرامة الذي اعتبر أن التكفير حكم شرعي، ونضال السعودي الذي وصف زملائه بأعداء الاسلام.

Share this post

No comments

Add yours