طيران الجبل الاسود: القبطان يفقد وعيه و ظهوره مغميا عليه خارج غرفۃ القيادۃ يسبب حالۃ من الهلع في صفوف الركاب الروس.



اثناء رحلۃ طيران علی خطوط الجبل الاسود فقد القبطان الوعي و اضطر الطيار المساعد الی التدخل و اللجوء الی عمليۃ هبوط اضطراري في مطار  كالوغا على بعد 120 ميل جنوب غربي موسكو.
و قد شهدت هذه الحاذثۃ فقدان الطايرۃ لتوازنها قبل ان يتمكن الطيار المساعد من انقاذ الركاب و تامين النزول الاضطراري.
و رغم ان القبطان لم يستعد وعيه إلا بعد أن هبطت الطائرة على الأرض.
و قد كانت هذه الرحلۃ تقل 85 سايحا روسيا إلى ديارهم من منتجع تيفات في الجبل الأسود.

الطيار يفقد وعيه بينما بدأت الطائرة المتجهة إلى موسكو في الهبوط.
اضطر الطيار المساعد إلى تولي مهمة الهبوط الاضطراري بعد إغماء قبطان الطائرة فجأة مسببًا حالة ذعر بين جميع من على الطائرة.أبلغ الطيار المساعد للطائرة برج المراقبة واتخذ قرار بالهبوط في أسرع وقت ممكن في كالوغا على بعد 120 ميل جنوب غربي موسكو.
مع العلم انه كان على متن الطائرة 85 راكب بالإضافة إلى الطاقم المكون من 5 أفراد، و صرحو أن الطائرة تدحرجت في الهواء أثناء الواقعة.

وأفاد أحد الركاب “كان القبطان بحالة جيدة في البداية ثم فجأة مالت الطائرة على جانب واحد وتدحرجت قليلًا إلى الأسفل ثم خرج القبطان من قمرة القيادة وأغمى عليه في الحال، ولم يكن هناك طبيب على متن الطائرة”.
“أصيب الجميع بالخوف والقلق وكنت أخشى على حياة أسرتي”.
وعقب الحادث، ذكرت تقارير أولية أن الطاقم يخشى أن يكون الطيار قد أصيب بنوبة قلبية خلال الرحلة لكنه كان بحلة إرهاق وطلب الراحه ل20دقيقه ثم سيعيد الطيران.
ابتسام بن سعد.

Share this post

No comments

Add yours