عاجل: تأجيل خطاب الفخفاخ وفوضى في مؤسسات الدولة والغنوشي وراء هروب 500 عائد من تركيا



علمت “صوت الضفتين” من مصادر مقربة أن كلمة رئيس الحكومة التونسية، إلياس الفخفاخ، قد تأجلت بشكل شبه رسمي إلى وقت غير معلوم .

ومن المنتظر أن يقدم الفخفاخ توضيحات حول قرارات الرئيس قيس سعيد بعد موجة من الإنتقادات وضبابية الساحة في مضمون القرارات المتخذة.

وحسب ذات المصادر فإن الساعات الأخيرة قد تغير في قرار الفخفاخ لمخاطبة التونسين وأهمها:

1/ إستقالة الجنرال المستشار العسكري لقيس سعيد محمد الحامدي (هذه النقطة كان موقع صوت الضفتين السباق في نشرها).
2/ إستقالة آمر الحرس الوطني(غير مؤكدة)
3/ تأثيرات المكالمة الهاتفية التي ساهمت في مرور 500 تونسي كانوا قد وصلوا من تركيا، هذا بعد أن رفضوا الإمتثال والإلتزام  بالحجر الصحي.

4/ وتؤكد ذات مصادر أن وزير الداخلية كان قد تلقى مكالمة هاتفية من الرجل الأول لحركة النهضة راشد الغنوشي.

5/ إرتفاع مستوى العدوى والتستر  علي مصارحة التونسين فيما يخص ملف الوباء ومدى إنتشاره في البلاد.

6/ القائمة المسربة للأنشطة التي لا يشملها الحظر والحجر الصحي طويلة وتكاد تُلغي الحجر وحظر التجوال.

هذا ويرى المتابعين للمشهد التونسي أن الساعات القليلة القادمة مليئة بالمفاجأت.

Share this post

No comments

Add yours