علماء يكشفون ارتباط كورونا بحالة غير طبيعية “مميتة” واشياء صادمة كشفها تشريح الجثث



صوت الضفتين- كورونا

توصلت دراسة حديثة إلى أن المرضى الذين يعانون من الحالات الشديدة من “كوفيد-19” يشهدون تخثر دم غير طبيعي، ما ساهم في بعض الوفيات.

ووجدت الدراسة أن المرضى الذين يعانون من مستويات أعلى من تخثر الدم، لديهم توقعات أسوأ بكثير ويحتمل أنهم بحاجة إلى رعاية مكثفة.

وقال علماء من الكلية الملكية للجراحين في إيرلندا (RCSI) إن نتائجهم تظهر أن “كوفيد-19″، يرتبط بنوع فريد من تخثر الدم.

ونُشرت الدراسة، التي أجراها المركز الإيرلندي لبيولوجيا الأوعية الدموية (ICVB) ومستشفى سانت جيمس في دبلن، في المجلة البريطانية لأمراض الدم (Haematology).

وقال البروفيسور جيمس أودونيل، مدير ICVB: “تشير نتائجنا الجديدة إلى أن “كوفيد-19″ مرتبط بنوع فريد من اضطرابات تخثر الدم، يتركز بشكل أساسي داخل الرئتين ويساهم بلا شك في ارتفاع مستويات الوفيات بين مرضى فيروس كورونا”.

وفي اطار اخر كشف الأخصائي الألماني في علم الأمراض، ورئيس معهد الطب الشرعي في هامبورغ، الدكتور كلاوس بوشل، عن أن فحص جثث المصابين بكورونا  أشارت إلى تأثير كوفيد-19 على العضلات، وبعض الأعضاء الحيوية الأخرى كالقلب.

كان الباحثون في بداية انتشار الوباء قد ركزوا على تأثير كوفيد-19 على الرئتين، ولكن الدكتور بوشل يقول إن عوامل إضافية ذات أهمية متزايدة سوف تكون أساسية في التعرف على الطبيعة الحقيقية للفيروس.

كذلك أوضح الطبيب الألماني أن العديد من المرضى كانوا من كبار السن، والمدخنين، وممن يعانون من السمنة، أو من أمراض مزمنة كالسكري. وخلص إلى أن نمط الحياة والعمر والأمراض الأخرى ترتبط ارتباطا وثيقا بمخاطر أعلى.

Share this post

No comments

Add yours