علي الفاهم : الوداع الاخير



رحل الي الرفيق الاعلي يوم السبت الماضي الشيخ علي الفاهم ليواري جثمانه الثري في مدينة قبلي مسقط رأسه مساء اليوم .

رحل عن عمر قارب 95 سنة بعد سنوات من الهجرة في جنوب فرنسا تنقل فيها بين مدن الجنوب تاركا ورائه تجربة انسانية رائعة حبلي بالمحطات .
علي الفاهم من الرعيل الاول للهجرة جاء محملا بتكوين زيتوني صرف طوع ذاته للعمل و تعلم الفرنسية و كون عائلة تونسية الهوي متشبعة بالحس الوطني والارتباط الروحي بتونس .ترك بعد رحيله ايقونتان في المجتمع المدني الفرنسي لمياء ونجوي اللواتي يدفعن بشراسة عن الحقوق الكونية و المدنية و يساهمن بكل قوة في شتي التظاهرات التونسية .
عرف الرجل بدماثة اخلاقه و دعمه للمبادرات و اخرها ندائه الي السيدة ألفة شرف الدين لترأس جمعية “صوت جاليتنا” المولود الجديد في مدينة ليون

رحم الله عم علي الفاهم كما يحلو للكثير منا تسميته و اسكنه فسيح جنانه

Share this post

No comments

Add yours