علي وقع الحادث المروع: بين الامس و اليوم : من يحمي الوطن…..



صادف أن وقع حادث مروع في مدينة المنستير يشبه في تفاصيله ماوقع اليوم بين باجة و و عين دراهم .

في الساعة الموالية تحركت الدولة ووقع اقالة والي المدينة و ايقاف مدير شركة النقل و دخل القضاء علي الخط و كيف وقائع و ملابسات القضية علما و أن سائق الحافلات في ذالك الزمن كان في حالة سكر و قانونيا لا تتحمل شركات التأمين التعويض و لكن الدولة تدخلت بكل قواتها .
و اليوم يعاني كل الذين كانوا طرف في الموضوع في تتبعات قضاء نور الدين البحيري الذي يريد إذلال قاضي التحقيق و الوزير البشير التكاري و الطبيب الذي إشتغل علي الموضوع
لسان الحال يقول أننا كنا في حالة دولة رغم ديكتاتورية بن علي .
سرد لقصة قديمة في انتظار ما سيفعله الحاكم الفعلي للبلاد راشد الغنوشي الذي يجتمع الان مع نواب جهة باجة و جندوبة
ربما سيوفر لهم حفنة من المال من صندوق الاخوان او يتبرع بالصلاة عليهم في جنازة و هو في حالة نقض وضوء كما كان في القيروان .
عفوا قبل الختام حكومة تصريف الاعمال لاتملك سوي أن تعلن الحداد و حاكم قصر قرطاج سيعنق الاحياء و الاموات
نزار الجليدي

Share this post

No comments

Add yours