فرنسا:صعوبة في الاندماج تعترض التونسيين



فرنسا:صعوبة في الاندماج تتعرض التونسيين

على اثر دراسة انجزها 6 باحثين فرنسيين و تونسيين في اطار مشروع لمة الممول من الاتحاد الاوروبي تبين ان الجالية التونسية بفرنسا تواجه عديد المشاكل ابرزها الهوية و الاندماج في المحيط.
و صرح المدير العام للمرصد الوطني للهجرة عبد الرؤوف جمل لوات بان المشاكل التي يعاني منها التونسيين بالخارج ابرزها الهوية و ذلك لوجود نظرة تمييز تجاههم.
بالاضافة الى ذلك تم استجواب عديد التونسيين المقيمين بالخارج من ابناء الجيل الثاني و الثالث و اضاف انه يوجد نظرة تمييز تجاههم ففي تونس يعتبرونهم فرنسيين و في فرنسا يعتبرونهم تونسيين.
كما توجد عدة صعوبات في الاندماج العائلي و المهني.
اضافة الى ذلك تشميهم من بيروقراطية الادارة في تونس و مماطلتها عند بعث مشاريعهم بتونس.
و من هذا المنبر سيرفع المرصد الوطني للهجرة هذه الصعوبات الى السلطات التونسية لحلها و تيسير اندماجهم و حمايتهم من التهميش وفق ما افاد به عبد الرؤوف جمل.
كما تم التطرق الى تدعيم دور القنصليات و تحفيز ابناء الجيل الثاني للاستثمار بتونس.
و حسب المرصد فان مليون و 400 الف تونس يعيشون بالخارج منهم 625 الف بفرنسا.
و وفقا لهذه الدراسة فان الحالية التونسية تتكون مهاجري الجيل الاول بين 1950 و 1970 و مهاجري الثمانينات ذوي الكفاءات.
و الجيل الثاني هم ابناء هؤلاء المهاجرين اعمارهم من 38 عام فما فوق في المقابل اعمار الجيل الثالث تصل الى 34 عام.
حمادي العريض

Share this post

No comments

Add yours