فرنسا تتجاوز 12000 حالة وفاة



خلف فيروس كورونا الجديد 12210 ضحية في فرنسا منذ مطلع مارس  الماضي، بينها 8044 وفاة في المستشفيات الفرنسية و4166 وفاة في دور رعاية المسنين، وفق ما أعلن مدير الصحة العامة، جيروم سالومون.

وللمرة الأولى منذ تفشي الوباء تراجع عدد المصابين في العناية المركزة من المصابين في فرنسا في الساعات الـ24 الماضية، وبلغ عددهم 7066 بتراجع بـ 82 شخصاً عن الحصيلة المعلنة الأربعاء، وفق ما أعلن سالومون.

وقال سالومون، إن هذا الرقم يبين حجم الضغط على النظام الصحي في فرنسا، ويدفعنا للاعتقاد بـ “أننا نتجه نحو كبح تدريجي للوباء”.

وقبل تفشي الوباء كانت الطاقة الاستيعابية لوحدات العناية المركزة في فرنسا، 5 آلاف سرير.

وقال سالومون: “نأمل أن نكون بصدد تسطيح منحنى الوباء لكن درجة المنحنى تبقى مرتفعة جداً ويجب أن نكون شديدي اليقظة”.

وسجّلت 412 وفاة جديدة في المستشفيات الفرنسية في الساعات الـ24 الماضية.

وفي دور رعاية المسنين سجّلت زيادة في الوفيات بـ 929 وفاةة، علماً أن تعداد هذه الوفيات لم يبدأ إلا في أواخر مارس  الماضي، كما تعذر تحديثها الأربعاء بسبب “مشكلة تقنية”.

والأربعاء أعلنت الرئاسة الفرنسية تمديد الإغلاق في البلاد  لتعزيز جهود التصدي لتفشي فيروس كورونا الجديد، إلى ما بعد 15 أفريل الجاري.

Share this post

No comments

Add yours