فرنسا تتشدد في سياسة الترحيل وسط استنفار حقوقي



 

تعمل السلطات الفرنسية في الوقت الراهن على تطبيق برنامج ترحيل أكبر عدد من المهاجرين القادمون إلى الأراضي الفرنسية بطرق غير شرعية. و قد تشمل عملية الترحيل عديد الطرق منها الإحتجاز و تقديم المشاريع التنموية لبلدانهم الأصلية لإقناعها بإستقبالهم أو الترحيل القسري و الضغط على الدول الأصلية.
و قد أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل مكروف الأحد الفارط عن قرار حكومته فرض قوانين صارمة بحق كل من يتورط في أعمال إجرامين من المهاجرين إضافة إلى الإستمرار في عملية ترحيل غير النظاميين منهم، و قال “إننا نرحل أقل من العدد المطلوب بكثير”
و قد عبر عدد كبير من المدافعين عن حقوق المهاجرين في فرنسا أن سياسة الدولة في ترحيل المهاجرين في مراكز الإحتجاز، سياسة قمعية حيث يجد عد كبير منهم أنفسهم تجاه قرار الترحيل القسري المفاجئ دون سابق إعلام، وأن القانون الفرنسي يحظر هاته الممارسات إلا مع من يمثلون تهديد للأمن العام

Share this post

No comments

Add yours